يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


تحول مسلسل قيامة أرطغرل، إلى منصة دعائية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، فأحداث المسلسل تكاد تتطور بالتوازي مع أحداث السياسة، فيمكن أن يلاحظ أي شخص، وهو يشاهد المسلسل، لغة الكراهية والإقصاء والشيطنة التي يستخدمها مسؤولون أتراك، وعلى رأسهم رجب إردوغان، في خطاباتهم المنشورة على مختلف القنوات التلفزيونية يوميًا.

يتضمن المسلسل تلميحات وإشارات علنية إلى ولاية بنسلفانيا الأمريكية، حيث يقيم فيها المفكر التركي فتح الله جولن، الذي يتهمه إردوغان بتدبير مسرحية الانقلاب المزعوم، إلى جانب الأحداث الجارية في سورية، والأحزاب المعارضة في الداخل التركي.

زيارات الدعم
بعد هجومه على مسلسل "حريم السلطان"، وادعائه بأنه يخالف النهج التاريخي، على الرغم من أنه يرصد الأحداث التاريخية لفترة مهمة من تاريخ الدولة العثمانلية الغابرة، زار إردوغان وزوجته أمينة، ورئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو ومسؤولون حكوميون آخرون، موقع تصوير مسلسل قيامة أرطغرل الذي تتغير سيناريوهاته وفقا لتغير أجندة الحزب الحاكم.

مسلسل حريم السلطان قدم الوجه الحقيقي للسلاطين العثمانيين من انغماس في الملذات والشهوات ووحشية وصلت إلى قتل الأبناء والإخوة، ووقع صداه على وارث طموحات الظاهرة الاستعمارية البائدة إردوغان مثل الصفعة، لتحطيمه أوهامه التي يروجها عن أجداده، فأطلق دعايته البائسة في صورة مسلسل "قيامة أرطغرل" الذي لا يعبر عن حقيقة تاريخية بقدر ما ينسج على أوهام العثمانيين الجدد.

موقع "أحوال" التركي، كشف في تقرير له، كيف أن السلطة السياسة توجِّه سيناريوهات المسلسل طبقا لسياساتها، حيث تمت إضافة مشهد إلى المسلسل يلقي فيه البطل أرطغرل خطابًا يتماشى مع الأجندة السياسية، ويضاهي تلك الخطابات التي يلقيها إردوغان من شرفة المقر الرئيس لحزبه بعد كل انتخابات.

أكاذيب وافتراءات
للاستحواذ على ألباب المشاهدين، بمعارك خارقة وحبكة درامية مليئة بالأحداث المزيفة، يواصل مسلسل قيامة أرطغرل، أكاذيبه وافتراءاته، ومنها اعتبار القبائل التركمانية صاحبة النسب والأصل الشريف، بينما العرب الذين ظهرت فيهم النبوة والذين أدخلوا الأتراك في نور الإسلام أصبحوا هم العرق الوضيع المتصف بالخيانة والجُبن.

وضاعة أصل الأتراك دفعت القائمين على مسلسل أرطغرل لاختلاق حكايات ونبوءات، ووضعها على ألسن شخصيات تاريخية عظيمة في محاولة بائسة لإضفاء شيء من القداسة على تاريخهم المجهول، كما فعلوا مع المؤرخ ابن عربي.

توظيف ابن عربي أقوى دليل على بناء سيرة أرطغرل الخارقة على الكذب والافتراء، فحياة الشيخ مدونة بتفاصيلها ولا يعقل أن يغفل كاتبوها ومن عاصره عن ذكر لقاءاته مع أرطغرل.

التطاول لم يستثن أحدا، حتى أبناء السلطان صلاح الدين الأيوبي الذي حقق انتصارات كبيرة على الصليبيين، لكن لأنه من أصل كردي فقد عمد صُناع المسلسل على تشويه تراثه وسرقة إنجازاته.

المسلسل يغفل أمرا هو الأهم فيما يخص التاريخ الإسلامي، وهو أنه لولا العرب لبقي الأتراك يعبدون الأصنام ويرعون الماشية ويقاتلون بعضهم بعضا في سهول وسط آسيا لكن حقد رجب إردوغان والعثمانيين الجدد على المجد العربي لم يقبل بهذه الحقيقة وأعاد كتابة التاريخ ليظهر أسلافه في ثوب البطولة على حساب العرب.

"قيامة أرطغرل"، الذي تبلغ تكلفة الحلقة الواحدة منه مليونا و100 ألف ليرة تركية، كشف عن الطموحات السياسية الإقليمية لإردوغان، فعرضه في ذلك التوقيت لم يكن وليد الصدفة، لذا كانت موسيقى تتر المسلسل أول ما تغنى به الأتراك بعد مسرحية الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016، بالشوارع، وعبر المحطات التلفزيونية الرسمية، ووصف الرئيس التركي المسلسل في أحد لقاءاته بأنه بمثابة ردّ على أولئك الذين يستخفون بقدرات تركيا وشعبها، فالتوظيف السياسي للمسلسل حقيقة مسلم بها في دوائر صنع القرار التركي.

"قيامة أرطغرل".. كذب تركي باهظ الثمن لتزوير التاريخ
 يواصل الديكتاتور التركي رجب طيب إردوغان تزييف التاريخ وطمس الحقائق، لتحقيق أطماعه الإقليمية عن طريق اختلاق تاريخ آخر للجنس التركي والدولة العثمانية الدموية، يطمس فيه الحقائق ويروج لسردية مختلقة، حالما بفرض سطوته الديكتاتورية بإعادة خلافتهم المزعومة، والترويج لأفكار العثمانيين الجدد الرامية لإعادة دولة الخلافة المزعومة، يستعين في غزو عقول شعبه والشعوب العربية والإسلامية بالمسلسلات الدرامية، كقفاز ناعم يتسلل من خلاله لأغراضه الدنسة.
 
مسلسل أرطغرل، أداة جديدة من بين الأدوات الملتوية التي سعى إردوغان من خلالها لخلق انطباعات مزيفة عن أجداده وتاريخهم الدمومي عن طريق الحكي والإثارة لجلب أكبر عدد من المشاهدين دون الالتفات إلى اعتبارات تاريخية أو وقائع ثابت، والعمل على تأكيد الدور الذي لعبته الشعوب التركية في تاريخ المنطقة، حتى لو جاء ذلك على حساب دور بقية شعوب المنطقة، وعلى حساب حقائق التاريخ أيضًا. للمزيد 

أكاذيب أرطغرل (1) .. سرقة العثمانلي لبطولات العرب ضد الصليبيين
مسلسل حريم السلطان قدم الوجه الحقيقي للسلاطين العثمانيين من انغماس في الملذات والشهوات ووحشية وصلت إلى قتل الأبناء والإخوة، ووقع صداه على وارث طموحات الظاهرة الاستعمارية البائدة رجب إردوغان مثل الصفعة، لتحطيمه أوهامه التي يروجها عن أجداده، فأطلق دعايته البائسة في صورة مسلسل "قيامة أرطغرل" الذي لا يعبر عن حقيقة تاريخية بقدر ما ينسج على أوهام العثمانيين الجدد.
 
الحقد تمكن من قلب إردوغان ودفعه لتمويل ودعم إنتاج المسلسل التاريخي باسم "قيامة أرطغرل"، ليكون بوق دعاية لبث الأكاذيب التي يعشقها العثمانيون الجدد عن أمجاد أسلافهم الزائفة. للمزيد

أكاذيب أرطغرل (2) .. الافتراء على ابن عربي لإعلاء مكانة الأتراك
"النور الذي لا يزيل الظلمة لا يعول عليه".. لم يقرأ مؤلف حلقات الكذب التركية "قيامة أرطغرل" نصوص الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي، لذا أقحمه على مسلسله المكذوب، فيما الآثار المكتوبة جميعها للمتصوف الإسلامي الشهير تتناقض بالكلية مع التاريخ العثماني الحافل بالخرافة ونشر الجهل والظلام.

المسلسل قطعة فنية قائمة على تزييف التاريخ، والاستحواذ على ألباب المشاهدين، بمعارك خارقة وحبكة درامية مليئة بالأحداث، واستخدم المؤلف شخصية ابن عربي للتنبؤ ببطولة أرطغرل وسلالته لإنقاذ العالم الإسلامي من المخاطر التي تحيق به. للمزيد

أكاذيب أرطغرل (3) .. التطاول على صلاح الدين انتقامًا من الأكراد
للاستحواذ على ألباب المشاهدين، بمعارك خارقة وحبكة درامية مليئة بالأحداث المزيفة، يواصل مسلسل قيامة أرطغرل، أكاذيبه وافتراءاته، وآخرها اعتبار القبائل التركمانية صاحبة النسب والأصل الشريف، بينما العرب الذين ظهرت فيهم النبوة والذين أدخلوا الأتراك في نور الإسلام أصبحوا هم العرق الوضيع المتصف بالخيانة والجُبن.

التطاول لم يستثن أحدا، حتى أبناء السلطان صلاح الدين الأيوبي الذي حقق انتصارات كبيرة على الصليبيين، لكن لأنه من أصل كردي فقد عمد صُناع المسلسل على تشويه تراثه وسرقة إنجازاته. للمزيد

أكاذيب أرطغرل (4) .. صورة ساذجة لبطولات وهمية ضد فرسان الهيكل
يبدو أن رجب إردوغان، وجد في مسلسل أرطغرل، ضالته المنشودة لتشويه كل ما يريد تشويهه، وبث كل ما يمكن نشره لتضليل الناس عن حقيقة الدولة العثمانلية البائدة، فضلا عن تقديم نفسه كمنقذ للأمة أو المهدي المنتظر.

بطولات وهمية وأحداث مزيفة ومعارك خارقة، واستغلال مؤرخين يشهد لهم العالم بالصدق، مثل شخصية ابن عربي، لتقديم أرطغرل المزعوم على أنه بطل لا مثيل له وأن سلالته إنما أتت لإنقاذ العالم الإسلامي من المخاطر التي تحيق به. للمزيد

أكاذيب أرطغرل (5) .. خيال المؤلف نصبها أميرة.. حليمة زوجة أرطغرل امرأة مجهولة النسب
"أحداث هذا المسلسل من صنع خيال المؤلف وأي تطابق بينها وبين الواقع من قبيل الصدفة"، عبارة مهمة كان لابد أن يحرص على كتابتها صناع مسلسل "أرطغرل" في تتر المقدمة، خاصة أن الوقائع التي وردت في حلقات العمل الدرامي مخالفة للحقائق التاريخية، جملة وتفصيلا.

النسب النبيل الذي حاول المسلسل أن يلصقه بجد الأتراك لا يقنع طفلا صغيرا، فيما يستطيع أي باحث صغير في التاريخ أن يكتشف حجم الافتراءات والأكاذيب التي حشدها صناع العمل من أجل اختلاق هذا النسب والترويج لقبيلة قايي الوثنية ،أصل الأتراك. للمزيد


أكاذيب أرطغرل (6) .. قائد وثني نسبه إردوغان للإسلام زورًا لصناعة بطل وهمي
كم الافتراءات والبهتان والأكاذيب، التي يسوقها مسلسل أرطغرل، مؤكد لن يمررها التاريخ، فإذا اعتقد رجب إردوغان أنه بكتابة عمل درامي يتضمن كل هذه الأحداث المزيفة، عن ما يعتبره "شجاعة ونبل أجداده العثمانلية"، سيمر على عقول البعض، ممن أسرهم بسحره الكذوب، فمن المؤكد أن غالبية المسلمين في شتى بقاع الأرض لن يقبلوا على أنفسهم القبول بخيالات لا أساس لها من الصحة.

الكذب لم يقف عند حد تقديم غوابرُ العثمانلية البائدة بصفات لم تكن يومًا فيهم من الشجاعة والإقدام وغيرها من الصفات الحميدة، بل وصل لحد محاولة تزييف تاريخ دخولهم في الإسلام، في محاولة لأسر ألباب المشاهدين، وسط معارك خارقة لا تحدث إلا في الأفلام الهندية. للمزيد

أكاذيب أرطغرل (7) .. أجداد إردوغان لاجئون أقاموا كيانهم على جثث السكان الأصليين
أرطغرل.. مسلسل من خيال غلمان رجب إردوغان، لتأليه سلطان أنقرة، الذي يعيش على وهم أجداده من الدولة العثمانلية البائدة، لذا نسجوا الكثير من المعلومات المغلوطة تاريخيًا، في محاولة للاستحواذ على ألباب المشاهدين.

الكذب لم يقف عند حد تقديم غوابرُ العثمانلية البائدة بصفات لم تكن يومًا فيهم من الشجاعة والإقدام وغيرها من الصفات الحميدة، بل وصل لحد محاولة تزييف تاريخ دخولهم في الإسلام، فضلا عن إغفال عمدًا المذابح الوحشية التي ارتكبها الترك بحق السكان الأصليين. للمزيد

أكاذيب أرطغرل (8) .. "سوبرمان" العثمانيين يمنع حملة صليبية عن المسلمين!
تفوق أرطغرل على أبطال الأعمال الهندية، يقاتل عشرات الجنود من حوله، ويطير رقابهم جميعا دون أن يصيبه خدش صغير، أما مؤلف المسلسل فيمتلك خيالا طفوليا جعله يجد لكل مشكلة تقابله حلا غير منطقي، بعد أن قرر إلقاء الوثائق التاريخية في سلة القمامة وتأليف تاريخ وهمي لا يمت للواقع بصلة.
  
بطولات أرطغرل الزائفة ضد الصليبيين لا تنتهي، بعد أن أنقذ حلب من مؤامراتهم ومنع الحرب بين السلاجقة والأيوبيين قرر إفساد خططهم  في إرسال حملة صليبية جديدة بقيادة الإمبراطور الألماني فريدريك. للمزيد

أكاذيب أرطغرل(9) .. سليمان شاه حياة درامية خيالية وفق توجيهات إردوغان
بتزييف الحقائق وأحداث وهمية لا أساس لها من الصحة، صنع رجب إردوغان، بطلا من وحي خياله، لشخص قبلي يدعى أرطغرل، ترأس مجموعة من الرعاة والمحاربين في الجزء الشمالي الغربي من الأناضول، وحوله من شخص نكرة لا ذكر له في التاريخ إلى بطل الأتراك ومبيد الصليبيين وأمل العالم الإسلامي.

ولاكتمال الصورة، تم كتابة سيناريو ركيك، مليء بالبطولات الوهمية والمعارك الخارقة، التي لا يصدقها عقل أو منطق، مع تذييلها زورًا باسم واحد من أهم الرحالة في التاريخ العربي، "ابن عربي"، لتقديم أرطغرل المزعوم على أنه بطل لا مثيل له وأن سلالته إنما أتت لإنقاذ العالم الإسلامي من المخاطر التي تحيق به. للمزيد

أكاذيب أرطغرل(10) .. المغول ساقوا الأتراك كالماشية والمسلسل يدعي رعب جنكيزخان
بسيناريو ركيك، مليء بالبطولات الوهمية، التي لا يصدقها عقل أو منطق، حاول منتجو مسلسل أرطغرل تقديم بطلهم المغوار على أنه أنقذ العالم الإسلامي من الصليبيين، واستكمالا لهذه الأوهام، ولما لم يجدوا استحسانًا من الناس سوى بعض دراويشهم، قرروا الانتقال إلى مرحلة أخرى، أكثر أوهامًا، تصور -راعي الغنم هذا- على أنه هازم المغول، ومحرر الأناضول منهم.

الكذب لم يقف عند حد تقديم غوابر العثمانلية البائدة بصفات لم تكن يومًا فيهم من الشجاعة والإقدام وغيرها من الصفات الحميدة، بل وصل لحد محاولة تزييف تاريخ لم يحدث أصلا، من بطولات وهمية تم تذييلها زورًا باسم واحد من أهم الرحالة في التاريخ العربي، "ابن عربي"، لتقديم أرطغرل المزعوم على أنه بطل لا مثيل له وأن سلالته إنما أتت لإنقاذ العالم الإسلامي من المخاطر التي تحيق به. للمزيد

أكاذيب أرطغرل (11) .. ابن عربي يعالجه ويخدمه ويزوّجه ويبشّره بهزيمة المغول
هالة من نور ووجه ناصع البياض تعلوه السماحة، هكذا يقدم مخرج مسلسل أرطغرل شخصية واحد من أهم رموز الصوفية في الحضارة الإسلامية، وهو ابن عربي، ويدس على لسانه كلاما مكذوبا عن الدور العظيم للبطل، والمعاناة التي يتحملها في سبيل العالم الإسلامي.

ففي مثل تلك الأعمال الملفقة، تصير كل الشخصيات، كل المشاهد، كل الأبطال، مجرد ديكور هامشي لإظهار شخص واحد، وتلميع صورته، وإعادة تشكيلها في ذهن المشاهدين، حتى ولو تم تزوير التاريخ لخدمة هذا الغرض. للمزيد

أكاذيب أرطغرل (12) .. سلطان السلاجقة يطلب حماية أرطغرل
دراما أرطغرل، لم تأخذ من التاريخ إلا أسماء أبطالها، أما الأحداث فهي من نسخ خيال كاتب تجرأ على تزوير التاريخ، من أجل الترويج للعثمانيين، ومؤسسي دولتهم، في محاولة تثير السخرية، لإسقاط أحداث المسلسل على واقع الدولة التركية التي يحكمها رجب إردوغان، المملوء بوهم استعادة أمجاد الدولة المقبورة.

حتى لا يمل المشاهد من جرعة الأكاذيب التي يقدمها المسلسل، استخدم المؤلف أسماء شخصيات، وأماكن، ودولا كانت موجودة في الفترة التاريخية التي ينسب إليها أرطغرل، ليحتال على المشاهد، ويوهمه أن الأحداث حقيقية. للمزيد

أكاذيب أرطغرل (13) .. دراما إردوغان تشوه تاريخ اليونان
الدراما أصبحت ملعب رجب إردوغان لتحقيق أحلامه، وتصفية حساباته السياسية مع خصومه، بعد أن عجز عن معالجتها على أرض الواقع.

أراد الرئيس التركي أن ينتقم عن طريق الدراما المزيفة من شعب اليونان، الذي أذل أجداده العثمانيين، لمدة قرن من الزمان، ومازال صامدا أمام مؤامرات لص أنقرة. للمزيد

أكاذيب أرطغرل (14) .. دراما الخوارق دعاية إردوغان لحلم أستاذية العالم
رغم تقمصه شخصيات تاريخية، وأماكن ومسميات وملابس وديكورات تعود لقرون ماضية، إلا أن مسلسل قيامة أرطغرل يكاد يكون منفصلا تماما عن التاريخ، إنه مجرد عمل دعائي في شكل تاريخي، أما الرسالة فواضحة: الدعوة إلى دولة تقوم على مبادئ جماعة الإخوان المسلمين، ووفق "كتالوجها" التفصيلي الدقيق.

أرطغرل يتبنى فكرا دعويا، ويتعاون مع منظمات سرية سياسية واقتصادية ودينية، في خطوات شبيهة بعملية التمكين التي تقوم بها جماعة الإخوان وفروعها في العالم، خصوصا الدول العربية. للمزيد

Qatalah