يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


دقت الأزمة الاقتصادية في تركيا أبواب قطاع السياحة والطيران، ونالت تذاكر الطيران حصتها من قفز معدل التضخم إلى 24.52 %، وهو أعلى مستوى له في السنوات الـ15 الماضية.
يقول عباس جوتشلو الكاتب الصحافي في جريدة مليت :"إن الجولات الخارجية توقفت وأن السياحة الداخلية ستتأثر بهذا الوضع"، لافتا إلى أن المسافرين لن يتأثروا وحدهم بل القطاع كله، قائلا: "نأمل هبوط العملات الأجنبية وفي لحظة هبوطها سيتنفس الناس الصعداء".
جوتشلو كشف أن تذاكر الطيران وصلت إلى زيادة قياسية بنسبة 192%، موضحا أن "متوسط سعر التذكرة في سبتمبر 2017 - وفقا للبيانات الصادرة عن معهد الإحصاء التركي - بلغ 392.2 ليرة، في حين ارتفعت في سبتمبر من العام الجاري إلى 145.5 ألف ليرة،  بينما زادت  في الوقت نفسه أسعار الفنادق بنسبة 60%"، معلقا في مقاله بجريدة مليت: على ما يبدو لن يتمكن  أحد من  الذهاب لقضاء عطلة في الموسم المقبل.
تابع جوتشلو: من الصعب تغيير وزراء التعليم والثقافة والسياحة وإذا أردنا حل مشاكل كلا المجالين التعليم والسياحة فإننا في حاجة لعصا سحرية ولكن لم يحدث تغيير جدي في كلا القطاعين.
وشكك في الأرقام المعلنة من جانب الحكومة التركية عن أعداد السياح قائلا: يتم نشر دائما أرقام جديدة عن عدد السياح القادمين. هل كل شخص يأتي من الخارج هو سائح؟.

 

Qatalah