يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


الأكراد ليسوا أكثر حظًا من نظرائهم الأرمن، جميعهم طالتهم آلة القتل التركية بلا رحمة. وتعد مذبحتا كينجو ودرسيم من أبرز المجازر التي أراقت دماء الأكراد في الشوارع، وسقط فيها آلاف القتلى والجرحى.

المجزرتان وقعتا في سنتين مختلفتين، الأولى العام 1925 والثانية 1937. على خلفية انتفاضات كردية طالبت بحقوقهم المنزوعة من قبل مصطفى أتاتورك. اللافت أن مؤسس الجمهورية أمر بحصد الأرواح دون تفرقة فالنساء والأطفال والشيوخ والشباب تذوقوا الذبح عن طريق عمليات إبادة وحشية.

Qatalah