يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


شن رئيس بلدية كاستامونو التابع لحزب الحركة القومية يوكسال أيدن، هجوما لاذعا ضد سياسة السفه والبذخ التي ينتهجها حليفه حزب العدالة والتنمية الحاكم، في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها تركيا.  
أدلى أيدن بتصريح خلال اجتماع له حول ديون بلدية كاستامونو قائلا: "أكلوا بسطرمة بقيمة 100 ألف ليرة. أين أكلتم هذه البسطرمة؟! لا تجعلوني أتحدث ،نحن نتغاضى عن بعض الأشياء من أجل تحالف الشعب القائم بيننا وبين حزب العدالة والتنمية".
أضاف: "لا تجعلوني أفتح فمي، تحالف الشعب ليس للتستر على عاركم وفضائحكم".
يشار إلى أن بلدية كاستامونو انتقلت إدارتها لحزب الحركة القومية من حليفه حزب العدالة والتنمية الحاكم، عقب انتخابات المحليات التي أجريت في 31 مارس الماضي.
تركيا تعاني من أزمة اقتصادية طاحنة وصلت ذروتها في شهر أغسطس الماضي، أدت لفقد العملة المحلية (الليرة) ما يقرب من 40% من قيمتها، وارتفاع التضخم ونقص احتياطي العملات الأجنبية.

 

Qatalah