يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


علق الرئيس التركي رجب إردوغان، على واقعة تعرض رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، للاعتداء خلال حضوره مراسم جنازة أحد الجنود الأتراك في مقاطعة تشوبوك التابعة لأنقرة.
قال إردوغان بنظرة شماتة : "الجو كان ملبدا في الجنازة، لماذا كان على هؤلاء أن يذهبوا ويواجهوا كل هذا؟ لا يوجد معنى لاستغلالهم لتلك الحادثة".
تابع: "أنا كرئيس للجمهورية سألت قبل ذهابي إلى الجنازة هل أذهب أم لا؟ إذا كان مناسبا أذهب".
ورد إردوغان على سؤال أحد الصحافيين حول مهاتفته لـ كليتشدار أوغلو كي يطمئن عليه، أجاب قائلا: "لقد علقت على ذلك لماذا أهاتفه إذًا؟!".

Qatalah