يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


تخريب دول المنطقة هي السياسة التي يعتمد عليها إردوغان في جمع الثروات، وظف الجماعات الإرهابية في العديد من الدول لنهب كنوزها والاستيلاء على مقدرات الشعوب. 

استخدم الرئيس التركي اللصوص في كردستان العراق في تهريب النفط المستخرج من الإقليم وبيعه لصالح حليفه الصهيوني، ليضيّع مليارات الدولارات على الشعب العراقي، في مخالفة صريحة لدستور بغداد الذي ينص على أن الحكومة المركزية هي من تتولى مسؤولية التنقيب عن البترول واستخراجه وبيعه. 

Qatalah