يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


نائب حزب الشعوب الديمقراطي في بيتليس محمود جايدالي، قال إن حزب العدالة والتنمية ينكر في المساء ما يقوله صباحا، وما يعد به اليوم يتنصل منه غدا.

جايدالي أضاف قائلا: "مع ذلك، يعتبر نواب الحزب الحاكم أن الحرية أتت في عهدهم! يتحدثون عن حرية الحديث باللغة الكردية ورفع الحظر عنها، لكنهم لا يتحملون تعليق لافتتين باللغة الكردية، ويدعون أنها دعاية".

"لا أفهم كيف تصبح الكتابة باللغة الكردية دعاية، هذه العقلية نفس عقلية من عينوا الوصاة على بلديات الأكراد، جهات عليا أصدرت هذا القرار، لم يحدث ذلك حتى في وجود الوصاة"، تابع جايدالي، واستطرد: "يزعمون أن المواطنين اشتكوا فتمت إزالتها، حتى لا تتأثر انتخابات إسطنبول، بينما يستغلون الأكراد ليحصلوا على أصواتهم".

جايدالي قال عن حزب العدالة والتنمية: "ذهب مرشحهم بن علي يلدريم دون خجل إلى مدينة ديار بكر، وكلم الحضور باللغة الكردية، يحاولون السخرية من عقول الشعب".

Qatalah