يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


باتت هيئة الشؤون الدينية التركية "ديانت" تتدخل في مسائل سياسية، لإرضاء الحزب الحاكم الذي يديره العثمانيوين الجدد، والتي راحت تدس أنفها في كل شيء حتى سلوك السياح الأجانب.
المعارضة من جهتها، طالبت بعزل رئيس الهيئة علي إرباش الذي طالت يده مؤخرا قطاع السياحة بإعلانه تدريب مرشدين سياحيين يعملون على تثقيف السياح بـ "تعاليم الإسلام"، ما جعل مجلة ليمان التركية تنشر كاريكاتيرا بعنوان " خطيب السياحة" يظهر فيه المرشد يرتدي ملابس الأئمة مخاطبا وفدا سياحيا أجنبيا: "حضرات الركاب حافلتنا تقدم استراحة 15 دقيقة للخطبة وصلاة الظهر". 

رئاسة الشؤون الدينية أعلنت ضمن خطتها لعام 2019 ضرورة أن يقوم المرشدون السياحيون بالدعوة للإسلام، ما اعتبره مراقبون وسيلة جديدة للدعاية لأفكار الحزب الإخوانية المتشددة ونشر أفكار التطرف والتكفير بعد انحسارها، بواسطة كتيبات مترجمة باللغات الأجنبية توزع على السياح في المساجد الأثرية التي يقصدون زيارتها.

Qatalah