يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


لوحة كاريكاتورية تظهر دخول عناصر مصابة من تنظيم داعش الإرهابي من باب خلفي لمشفى تركي على الحدود مع سورية، فيما يخرج آخرون من الباب الآخر متعافين، في إشارة واضحة لمدى التعاون بين التنظيم الإرهابي وإردوغان.

يعد الكاريكاتير جزءًا من تقارير إخبارية محلية ودولية تطرقت إلى علاقة تركيا بداعش، فيما اتهم معارضون أتراك سمية نجلة الرئيس إردوغان الصغرى بالإشراف بنفسها على تلك المشافي الموجودة في المنطقة الحدودية بين سورية وتركيا.

Qatalah