يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


"نحن نمر بأكبر فترة من الرقابة الذاتية"، هكذا بدأ رئيس الوزراء التركي الأسبق، أحمد داود أوغلو، تعليقه على إيقاف برنامج "شاهد هذا أيضا" الذي يقدمه الصحافيون يافوز أوغهان وإسماعيل سايماز وعاكف بكي، ويُبث عبر موقع يوتيوب، بعد ساعات قليلة من استضافته فيه.
داود أوغلو انتقد خلال البرنامج بشكل واضح سياسات ديكتاتور أنقرة، رجب إردوغان، وحزبه العدالة والتنمية الحاكم، وبعد ساعات قررت وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك إنهاء البرنامج.

أوغهان أوضح عبر تدوينة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنه بعد لقائهم بداود أوغلو تم اتخاذ قرار بإنهاء البرنامج. وعلق قائلا: "ليس هناك أي عمل جيد يحدث في تركيا بدون عقاب. أجرينا مقابلة مع داود أوغلو بالأمس وانتهى برامجنا اليوم على الرغم من أننا نبث عبر قناة يوتيوب الخاصة بنا".
الصحافي إسماعيل سايماز علق على تلك الواقعة أيضا قائلا :"تم إنهاء برنامجنا عقب اللقاء الذي أجريناه مع رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو". فيما قال الصحافي الثالث في اللقاء عاكف بكي: "سئمنا من طردنا ومن يستهدفوننا لم يسأموا من الطرد بعد".

Qatalah