يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


تداول نشطاء سوريون فيديو يرصد تكسير الأتراك لمحلاتهم في حي أسينيورت بإسطنبول، فضلا عن اقتحام منازلهم والاستيلاء على ممتلكاتهم، ما أدى إلى تعرضهم لإصابات بالغة، وسط تواطؤ أمني وصمت إعلامي من نظام رجب إردوغان.
لم تنتهِ الواقعة عند هذا الحد بل عملت السلطات التركية على اعتقال 3 من السوريين المعتدى عليهم، وفقا للفيديو.
مراقبون قالوا إن السوريين يتعرضون يوميا لجرعات من التنكيل والإهانة على يد الأتراك، فقد وقعوا ضحايا للمشاريع الخبيثة للعثمانيين الجدد منذ عام 2011.
أضافوا :"سخرهم إردوغان للعمل بأجور زهيدة ونهب حقوقهم، ومنح 80 ألفا منهم الجنسية التركية لاستغلالهم في تزوير الانتخابات، فضلا عن سرقة المساعدات المالية المخصصة لهم، فقد استولى على 3 مليارات يورو عام 2018، ما كشفه اتهام الاتحاد الأوروبي لنظام حزب العدالة والتنمية بالسطو على أموال اللاجئين".

Qatalah