يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي



بملامح بائسة عابسة وجسد متهدل، يجلس الرئيس التركي رجب إردوغان، أمام نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، الذي بدا على النقيض تماما، مبتسما تبدو على وجهه نظرات الثقة والخيلاء .. على هذا النحو جسدت صحيفة "جمهورييت" التركية، اللقاء الثنائي المتوقع اليوم، بين رئيسي البلدين في موسكو.

كاريكاتير نشرته جمهورييت، صباح اليوم، يجسد إردوغان ضعيفًا مهزومًا وهو لا يكاد يرفع عينيه في وجه بوتين، الذي يضع ساقًا فوق الأخرى، ويمسك في يده عددا من الدفاتر، ويسأل ضيفه: "هل نفتح نحن أيضا الدفاتر القديمة؟"، في إشارة إلى تصريح لرئيس وزراء تركيا الأسبق، أحمد داود أوغلو، الذي يهدد فيه بأن "فتح الدفاتر القديمة سيجعل الكثيرين يخجلون من أنفسهم".

في الرسم الكاريكاتوري الذي نشرته جمهورييت، تظهر جملة "الاتفاقية السرية بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية"، كعنوان لأحد الدفاتر في يد بوتين، ما يشير إلى أن الرئيس الروسي يعرف ما يدور في خفايا السياسة التركية، وأن إردوغان مكشوفٌ أمامه بشكل كامل.

إردوغان في موسكو، اليوم، للقاء بوتين، والتباحث حول الوضع في سورية، حيث تتقدم قوات الجيش السوري باتجاه إدلب، وتحاصر نقاط المراقبة التركية.

Qatalah