يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


عمليات الفساد التي عاشتها بلدية إسطنبول الكبرى خلال فترة تولي حزب العدالة والتنمية تستمر في الظهور على الملأ، إذ اتضح مؤخرا أنه تم استغلال موارد البلدية لصالح وقف الشباب والخدمات التعليمية التركي "تورجيف".
البلدية أجرت مناقصات خلال عامي 2016 و2017 لإنشاء 5 مساكن ومنحها إلى وقف "تورجيف"، وبلغ إجمالي النفقات المأخوذة من خزانة بلدية إسطنبول 171 مليونا و767 ألف ليرة.

وقف تورجيف قدم عريضة لتخصيص تلك المساكن قبل الانتهاء من إنشائها، معلنا -بعد تولي أكرم إمام أوغلو رئاسة البلدية- أنه سيسترد المساكن بعد انتقال إدارة إسطنبول الكبرى من حزب العدالة والتنمية إلى الشعب الجمهوري، ثم تبين أن إحدى شركات البلدية ستدير المساكن.
وقف تورجيف تأسس في عام 1996 برئاسة رجب إردوغان الذي كان يشغل منصب رئيس بلدية إسطنبول الكبرى في ذلك الوقت، ووردت أسماء كل من بلال إردوغان وشقيقته إسراء أبناء رئيس الجمهورية ضمن أعضاء مجلس إدارة الوقف الآن.

Qatalah