يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


دولة عصابات، يحكمها ديكتاتور موتور، من أحد قصوره بأنقرة، لا يعرف سوى عدالة توزيع الظلم، على كل من يرفض التسبيح بحمده. زبانيته يطاردون الجميع، في الداخل والخارج، يهددونهم بالاعتقال، وربما التصفية الجسدية.

 أنيس كانتر لاعب كرة السلة التركي، في صفوف فريق بورتلاند ترايل بلايزرز، وأحد المطلوبين لعصابة رجب إردوغان، يقول إنه لا يزال يتلقى تهديدات بالقتل أسبوعيا، منذ انتقاده السياسات القمعية للنظام التركي.

وأضاف كانتر الذي يلعب بالدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين (إن بي إيه)، في تصريحات لقناة "فوكس 11" الأمريكية، اليوم الخميس، أنه لم يعد يستطيع الذهاب إلى مكان بمفرده سوى "الحمام" بعد تلقيه عشرات رسائل تهديد بالتصفية الجسدية مؤخرًا، من قبل العناصر التابعة للسلطات التركية، مؤكدًا أنه يستغل مكانته كرياضي للفت الانتباه إلى المشاكل التي تعاني منها بلاده، على الرغم من الخطر الذي يهدد حياته الآن.

كانتر أعرب عن حزنه الشديد لما يحدث لبلاده من غياب للديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان، قائلًا: "الحكومة ترفض أن أبدي رأيي بحرية عما يحدث، لأن وسائل التواصل الاجتماعي تساهم في زيادة انتشار ما أقوله الآن".

بعد أعوام من الانتقادات العلنية، أصبح كانتر هدفًا لمذكرة اعتقال دولية أصدرها إردوغان، الذي اتهم اللاعب بالإرهاب، قبل أن يعلق كانتر قائلا :"هم يزعمون أنني شخص سييء، ويصفونني بالإرهابي، لأن كل ما أحاول القيام به، هو أن أكون صوت الأشخاص الذين لا صوت لهم".

وألغت السلطات التركية جواز سفر كانتر عام 2017، ولم يشارك في أية مباراة دولية لمنتخب بلاده، منذ يناير الماضي ،خشية تعرضه للاعتقال أو الاغتيال، مؤكدًا أنه يرفض الذهاب إلى تركيا، بسبب ذلك "المجنون" في إشارة إلى إردوغان.

كانتر قال إنه يعرض نفسه للخطر، من خلال التحدث بلسان المظلومين في بلاده، وأنه يضحي بنفسه ومهنته وحياته، للحديث عن السلبيات في ظل نظام قمعي موضحًا أن هناك 800 ألف شخص داخل السجون في تركيا حاليًا.

ويتمنى كانتر أن يجمعه حديث بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لاعتقاده بأن الأخير، هو الشخص الوحيد الذي يمكنه مساعدة الأبرياء من مواطني بلاده.

نداء وايدن
عضو مجلس الشيوخ عن ولاية أوريغون، رون وايدن، فضح استمرار نظام العدالة والتنمية في ملاحقة لاعب فريق بورتلاند تريل بليزرز أنيس كانتر، بتهمة الانتماء لحركة الخدمة، التابعة لرجل الدين فتح الله جولن، المتهم الأول بتدبير محاولة الانقلاب المزعوم صيف 2016.

في كلمته أمام مجلس الشيوخ، أمس الأربعاء، وجه وايدن نداء عاجلا إلى ترامب، ووزير خارجيته مايك بومبيو، لحماية لاعب السلة المحترف،والدفاع عنه، خوفًا من نجاح النظام التركي في مسعاه للبطش به.
وايدن قال :"الولايات المتحدة لا يجب أن تقف مكتوفة الأيدي ،بينما يخضع كانتر وعائلته لهذا العذاب"،  داعيا بومبيو إلى توضيح رفض أمريكا القاطع تسليم اللاعب لإردوغان وحكومته.

وأضاف: "وزارة الخارجية يجب أن تتخذ جميع الخطوات اللازمة لضمان سفر كانتر بحرية وأمان، مع فريقه تريل بليزرز، أو للدفاع عن حرية شعبه".

Qatalah