يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


كل تركي يعارض إردوغان .. إرهابي!

الصوت العالي لإردوغان في إدانته ما يجري في فنزويلا، لم يعتم على ما تقوم به سفاراته في الخارج لمراقبة خصوم حكمه، وجمع معلومات استخباراتية عنهم لاختلاق قضايا جنائية مزيفة لهم.

تدهور الديمقراطية يقوض فرص معالجة أزمات الاقتصاد التركي

النظام الرئاسي التركي الجديد الذي دخل حيز التنفيذ منذ يوليو 2018، صُمم لتعزيز سلطات الرئيس وتقليل الاستقلالية التشريعية والقضائية وقمع حرية التعبير.

"الإخوان" في سوق النخاسة التركي

من الصعب أن تتكلم عن الثوابت في اللعبة السياسية، ويزداد الأمر صعوبة لدى إردوغان لأن لديه سجلا حافلا في المتاجرة السياسية.

الرقابة الطوعية والعبودية المُنتشرة كالوباء في عموم تركيا

مؤخراً نُظّم حفل لتوقيع قانون الرقابة الرسمية على السينما، وجرى تحت تصفيق مُهرجي النظام في كلية الكتب غير المقروءة، وهنا ثمة بعض الملاحظات حول هذا الموضوع، لأنه مهم ومثير.

هل صمت الأتراك رغم الأزمة الاقتصادية هدوء قبل العاصفة؟

الرئيس إردوغان استنتج من حديثه مع مجموعة من المواطنين في حديقة للشاي بإسطنبول أنهم مرتاحون وراضون عن أوضاعهم، ومن ثم نقل مشاهدته هذه إلى مستمعيه في إحدى خطاباته.

المنطقة الآمنة

ستصبح منطقة شمال شرق سورية (منبج) بدون حماية دولية حال انسحبت القوات الأمريكية وبالتالي ستصبح معرضة للهجوم التركي، الذي يهدد المنطقة وابناءها.

تركيا وفقدان البوصلة

الأحقاد الدفينة لا تصنع الأمجاد، ولا تبنى الدول الكبرى ولا تقيم الإمبراطوريات أو تحييها من الرماد. لماذا يتبنى إردوغان كل هذه السلبية حيال العالم العربي؟

Qatalah