يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


إميل أمين
كاتب مصري
تركيا وفقدان البوصلة

الأحقاد الدفينة لا تصنع الأمجاد، ولا تبنى الدول الكبرى ولا تقيم الإمبراطوريات أو تحييها من الرماد. لماذا يتبنى إردوغان كل هذه السلبية حيال العالم العربي؟

8 فبراير 2019

العرب وسورية بين أوهام الفرس وأطماع العثمانيين

الأتراك والإيرانيون لم يحملوا الخير يوماً ما للعرب، والتاريخ القديم والحديث خير شاهد، فيما يبقى السؤال: ماذا عن العرب، وهل لهم أن يتركوا طويلاً السوريين رهناً لهيمنة الملالي من جهة، والخليفة المتوهم من جهة ثانية؟

3 فبراير 2019